انجاز عمالي لنقابة معًا للعامل ايوب ابو حماد في محكمة العمل القطرية

اذ قبلت محكمة العمل القطرية موقف نقابة معًا واصدرت حكما يقضي باحقية العامل أيوب أبو حماد الذي تم فصله بتعويضات مضاعفة

جاء قرار المحكمة القطرية في اعقاب جلسة المحكمة لمناقشة الاستئناف الذي قدمته معًا ضد قرار المحكمة اللوائية في القضية ضد شركة “نطبخ من أجلك” (مفاشليم بشفيلخا) في ميشور أدوميم.

في قرار الحكم الصادر يوم 18/1 ألزمت المحكمة القطرية صاحب العمل في شركة “نطبخ من أجلك” بدفع التعويضات المضاعفة للعامل المفصول عن عمله بقيمة 30.000 شيكل. قرار المحكمة القطرية يعني بان القرار الاصلي التي اصدرته القاضية سارة سدي-أور  في المحكمة اللوائية في القدس اصبح باطلًا.

وجاء الاستئناف الذي قدمته معًا كرد على قرار قاضية محكمة العمل اللوائية من شهر اكتوبر – تشرين اول 2021 والذي قبل ادعاء صاحب العمل بان العامل ترك العمل بمبادرته ولذلك لا يحق له المطالبة من  صاحب العمل باجر شهر قبل الفصل (الشهر التعسفي) او بتعويضات الفصل. في مطلع أكتوبر / تشرين الأول 2021، استمعت محكمة العمل اللوائية إلى التماس نقابة معًا بخصوص فصل العامل أيوب أبو حمد، اذ طالبت النقابة باعادة العامل الى مكان العمل ومعاقبة صاحب العمل الذي فصله دون أي وجه حق.

قرار القاضية كان سلبيًا كما ذكرنا اذ رفضت المحكمة اللوائية موقف النقابة وتركت نوع من الضبابية حول مسألة ما إذا كان يحق للعامل الحصول على شهر بسبب الإشعار المسبق ومكافأة نهاية الخدمة. قرار الحكم الاول لم يوضح ما المطلوب من صاحب العمل فيما يتعلق بإنهاء عمل ايوب ابو حماد في الشركة وذلك بعد ان عمل هناك 3 سنوات وكان له دورًا مركزيًا في مكان العمل. وكنتيجة لضبابية قرار الحكم قامت الشركة بخصم 5000 شيقل من اجر العامل الاخير بحجة انه ترك العمل ولم يفصل اصلا.

وامام القرار الجائر لم يبق لنقابة معًا سوى الاستئناف الى المحكمة القطرية. هدف الاستئناف كان الحاجة لحماية العامل من الفصل التعسفي من ناحية وكذلك الحاجة الي تصحيح التجاوزات في قرار الحكم الاصلي. النقابة رات بان قرار المحكمة اللوائية كان خاطئا لانه اعتبر سلسلة من الإنتهاكات الواضحة للقانون من قبل صاحب العمل كامر عادي لا يستحق تدخل المحكمة.

هذه الامور التي طرحتها المحامية آية برتنشتاين المستشارة القانونية لنقابة معًا قبلتها المحكمة القطرية حين اوضحت وبشكل لا لبس فيه، أنها لم تكن مرتاحة للحكم الإول. وترى نقابة معًا هذا الموقف وشطب قرار الحكم الاصلي مثابة الانجاز القانوني لها واثباتًا لصحة موقفها في الملف.

قضاة المحكمة برئاسة القاضية سيغال دافيدوف-موتولا اوصوا بأن يتوصل الطرفان إلى اتفاق من شأنه أن يحل محل القرار الاصلي. وفقًا لاقتراح القضاة في الجلسة 11/1، تم الاتفاق أن يدفع صاحب العمل للعامل مبلغًا قدره 20 الف شيقل كمكافأة نهاية الخدمة ورسوم الإشعار المسبق. وتقرر لاحقا أن الشركة  تدفع مبلغ اضافي بقيمة 10000 شيقل. تحديد التعويض بقيمة 30 الف شيقل كان مثابة الاقرار بمطلب النقابة بان يتم تعويض العامل ايوب ابو حماد الذي كان له دورا هاما في تنظيم العمال وتم فصله دون ان يعقد المشغل جلسة استماع له ودون ان يصدر له قرار فصل رسمي.

كانت تلك معركة ضارية، ولكن في النهاية تم تحقيق العدالة.

المزيد

عمال فلسطينيون

اساف اديب مدير معًا: قرار الحكومة الاخير القاضي بالسماح للمشغلين الإسرائيليين في فرع الزراعة بتشغيل العمال الفلسطينيين، هو خطوة صغيرة التي جاءت متأخرة لكنها تسير في الاتجاه الصحيح وتعتبر مؤشرًا لامكانية فتح الطريق لاحقًا لعمال البناء ايضًا

نحن في نقابة معًا نرى في القرار الجديد مثابة اعترافًا بفشل سياسة الإغلاق التي ألحقت أضرار جسيمة بالعمال الفلسطينيين وبأصحاب العمل الإسرائيليين في آن.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

سماح السلطات لعمال الزراعة الفلسطينيين بالعودة لعملهم في اسرائيل مؤشر هام على طريق عودة كافة العمال

في اعلان مشترك من تاريخ 8.7.24 نشر مكتب “المنسق” العسكري بتزامن مع وزارة الزراعة الاسرائيلية عن السماح للمزارعين في اسرائيل بتشغيل العمال الفلسطينيين. جاء هذا القرار بعد 9 شهور من اغلاق الحواجز امام عمال الزراعة والبناء بموجب حالة الطوارئ التي تم الاعلان عنها مع اندلاع الحرب في غزة في 7 اكتوبر.

اقرأ المزيد »
مشروع القدس الشرقية

إنجازات هامة حققتها نقابة معًا العمالية في سعيها لإسترجاع حقوق العمال منذ إندلاع الحرب

نجحت معًا في إسترجاع حقوق أكثر من 300 من سكان القدس الشرقية، في مجالات مثل حقوق العمال، وضمان الدخل، وإعانات البطالة، وحوادث العمل، وفتح المعابر وتلقي قسائم المواد الغذائية. ويمكن ترجمة هذه الإنجازات إلى أكثر من 3 مليون شيكل. وكانت أكثر من 40 في المائة من الذين تلقوا المساعدة من النساء.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

“بكل ما يخص قضية العمال الفلسطينيين ومسالة عودتهم الى سوق العمل الاسرائيلي هناك تطابق خطير في الموقف بين اليمين المتطرف في الحكومة الاسرائيلية وبين مسلحي حماس الذين اطلقوا النار امس على البلدات الاسرائيلية المحاذية لطولكرم. الطرفان يرفضان عودة العمال.”

هذا ما قاله اساف اديب، مدير نقابة معا في المقابلة مع الإذاعيين سناء حمود ومحمد مجادلة في راديو الناس (الخميس 30.5).

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

لجنة الكنيست تكشف الحقيقة: السياسة الإسرائيلية تجاه العمال الفلسطينيين خلال 7 شهور هي بالمجمل عبارة عن فوضى عارمة ليس بها منطق ناهيك عن كونها ظالمة ومدمرة

إجتماع لجنة العمال الأجانب في الكنيست، أمس الاثنين 20 مايو/أيار، كان فرصة نادرة لفهم الفوضى العارمة التي تتسم بها السياسة الحكومية بكل ما يتعلق بالعمال الفلسطينيين. وبينما قررت الحكومة منع تشغيل الفلسطينيين منذ اكتوبر 2023 هناك حاليا حوالي 40 ألف فلسطيني في سوق العمل الاسرائيلي. وفي حين تبذل الحكومة مجهودًا كبيرًا بهدف جلب الأجانب كبديل للفلسطينيين فالأرقام تثبت ان عدد العمال الأجانب الموجود حاليا في البلاد لا يختلق كثيرًا عن العدد الذي كان بها عشية الحرب (حسب احصائيات سلطة السكان والهجرة هناك 155 الف عامل اجنبي في البلاد).

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

نقابة معًا: قرار الحكومة بخصوص العمال الأجانب من الأربعاء 15.5 يعتبر خطوة خطيرة التي تخلق الفوضى الاقتصادية والأمنية والاجتماعية ولذلك يجب إلغائه والسماح للفلسطينيين بالعودة للعمل في إسرائيل

قرار الحكومة من يوم الأربعاء 15 أيار-مايو الذي أقر تشغيل 330 ألف عامل أجنبي في الاقتصاد الإسرائيلي يتعارض مع المنطق الاقتصادي ومع تخطيط سوق العمل ويفتح الطريق أمام توسع خطير في الإتجار بالبشر لأغراض العمل في إسرائيل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القرار يعكس التجاهل التام للعواقب الوخيمة المترتبة على استمرار الإيقاف لعمل الفلسطينيين في اسرائيل.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.