يوم دراسي بقرية كابول – نقابة معا العمالية تبادر الى حملة لمكافحة حوادث العمل كخدمة لعمال البناء العرب

اقامت نقابة معًا العمالية يوم الجمعة 30/8 يوما دراسيا في موضوع الوقاية في فرع البناء وذلك في قرية كابول الجليلية. جاء اللقاء كخطوة اولى في سلسلة الفعاليات التي ستنظمها النقابة اذ شارك في اليوم الدراسي الاول، الذي مرره المرشد المركزي لموضوع الوقاية السيد حسن شولي، نحو 25 عاملا من عمال البناء من المدن والقرى العربية في الجليل.

اقامت نقابة معًا العمالية يوم الجمعة 30/8 يوما دراسيا في موضوع الوقاية في فرع البناء وذلك في قرية كابول الجليلية. جاء اللقاء كخطوة اولى في سلسلة الفعاليات التي ستنظمها النقابة اذ شارك في اليوم الدراسي الاول، الذي مرره المرشد المركزي لموضوع الوقاية السيد حسن شولي، نحو 25 عاملا من عمال البناء من المدن والقرى العربية في الجليل.

IMG_1627 (2)

حيث اشار جميع المشاركين في الدورة عن استحسانهم للمبادرة وابدو عن استعدادهم للمساهمة في انجاح المشروع الهام.

اليوم الدراسي الاول يُعد بمثابة الخطوة الاولى في الحملة التي بدأت بها مؤخرا نقابة معا بمساعدة صندوق “مانوف” التابع للتأمين الوطني. تهدف الحملة الى تخفيض عدد حوادث العمل في فرع البناء. وتبنت النقابة شعار “الوقاية هو مسؤولية” وذلك في اطار سعيها لرفع مستوى الوعي لدى العمال العرب لخطورة العمل في فرع البناء الذي يتعرض العمال فيه لنصف حوادث العمل القاتلة (معدل 30 عامل بناء يُقتل سنويا مقابل 30 عامل في كافة الفروع الاخرى رغم ان نسبة العمال في فرع البناء تشكل فقط 10% من كافة العمال).

خلال الحملة التي ستستمر عاما كاملا ستنظم النقابة عشرات الايام الدراسية في التجمعات العربية في الجليل والمثلث والنقب والقدس باشراف السيد حسن شولي. كما سيقوم ناشطو معًا بتمرير دروس ارشاد لأسس الوقاية لطلاب المدارس الثانوية العربية، علما بان العديد منهم يعملون خلال الاجازة الصيفية في مجال البناء، ويجب ارشادهم وتحذيرهم من مخاطر العمل في هذا الفرع حفاظا على حياتهم وصحتهم.

اضافة الى ذلك تبدأ النقابة حملة دعاية عامة لتعميق وعي الجمهور في مجال الوقاية وبهدف خلق بيئة تؤثر بشكل ايجابي على عمال البناء من خلال اشراك العائلات والبيئة المحيطة بهم بخصوصيات فرع البناء والاشارة الى الحقيقة ان عمال البناء هم اكثر المتعرضين للخطر من غيرهم العمال، مما يتطلب الوعي والحذر. كما ستنظم النقابة في نهاية المشروع مؤتمر مركزي بمشاركة العمال وعائلتهم وخبراء في موضوع الوقاية وكذلك مسؤولين في الوزارة.

القيادية النقابية اسماء اغبارية زحالقة التي تدير المشروع في معا قالت: “كون فرع البناء هو الاخطر للعمال حيث يقتل بالمعدل 30 عامل بناء سنويا بالاضافة للآلف الذين يتعرضون لاصابات خطيرة تسبب لهم اعاقات مدى الحياة”. واردفت اغبارية قائلة – “غالبية حوادث العمل بما فيها الحوادث الخطيرة من الممكن منعها في حالة توفرت الوسائل والوعي الكافي فنحن على قناعة بان حملتنا من الممكن ان تؤثر ايجابيا وتؤدي الى انقاذ حياة العمال”.

من الجدير بذكره، بان مشروع التوعية لعمال البناء العرب المشترك لنقابة معا ولصندوق مانوف هو عمل من عدة خطوات التي تقوم بها دائرة الوقاية في وزارة الاقتصاد بهدف تخفيض عدد الاصابات والعمال القتلى جراء حوادث العمل (انظر الى تقرير عام 2012 الذي صدر مؤخرا عن دائرة الاشراف على الوقاية)

http://bit.ly/1eiXtYK

ان المشروع المشترك لمعا ومانوف يتم تشغيله اليوم للمرة الثانية بعد ان اثبتت نقابة معا في عام 2011 نجاعتها في تنظيم المشروع وحظيت المبادرة آنذاك في رد فعل ايجابي من قبل مئات العمال الذي شاركوا في المشروع.

للتفاصيل – الرجاء الاتصال باسماء اغبارية زحالقة 4330037-050

IMG_1630 (2)

IMG_1616

 

المزيد

نقابة معًا نظمت عمال مصنع “غرين نت” عام 2020 وأصبحت النقابة التمثيلية للعمال بعد إنضمام أغلبية العمال لصفوفها ونظمت اضرابات عمالية حينها. في الصورة أعتصام عمال “غرين نت” من شهر تموز 2020
عمال فلسطينيون

محكمة العمل في القدس تقر بحق العمال الفلسطينيين استرجاع تكلفة السفر من البيت للحاجز وليس فقط من الحاجز الى مكان العمل

اصدرت محكمة العمل اللوائية في القدس مؤخرا قرارًا هامًا بحق العمال الفلسطينيين الذين يعملون في اسرائيل بالتعويض عن تكلفة السفر من منزلهم الى الحاجز. يخص

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

مدير نقابة معًا يحذر من النتائج الوخيمة لاغلاق الحواجز ومنع العمال الفلسطينينن من عملهم في اسرائيل مدة 40 يوم دون اجر ودون تعويض.

مدير عام نقابة معا السيد اساف اديب تحدث اليوم عبر اذاعة راديو الناس عن اوضاع العمال الفلسطينيين الذين منعوا من عملهم بسبب إغلاق الحواجز منذ هجوم حماس على اسرائيل يوم 7 اكتبور والحرب الاسرائيلية في غزة. في المقابلة مع الاذاعي محمد محاميد تحدث مدير النقابة عن الرسالة التي وجهتها معًا بالتعاون مع جمعية عنوان للعامل الى السلطات والتي طالبت بها تسديد اجر شهري لكل واحد من العمال لتخفيف من الضائقة التي دخل اليها العمال، باعتبار ابقاء العمال في هذه الحالة امرا خطيرا قد تكون له نتائج وخيمة.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

العمال الفلسطينيون في الضفة الغربية بلا عمل وبلا أجر نتيجة الحرب، ومنظمات العمال تدعو لصرف دفعة استثنائية لهم من صندوق عميتيم.

ناشدت منظمات حقوق العمال مؤخرًا سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية (مكتب العمل) لصرف دفعة استثنائية للعمال الفلسطينيين الممنوعين من دخول إسرائيل منذ أكثر من شهر. يتمحور

اقرأ المزيد »
مشروع القدس الشرقية

التضامن عبر الحدود بين سكان القدس الغربية والشرقية

تعيش مدينة القدس بعد 7 أكتوبر حالة من القلق والإنغلاق. إقتصادها تضرر كثيرًا. يضاف إلى ذلك خوف اليهود والعرب على حد سواء من التجول في الأماكن العامة. إغلاق الحواجز أمام سكان الاحياء التي تقع وراء الجدار حيث يعيش نحو ثلث السكان الفلسطينيين، خلق أزمة خطيرة.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.