الاستهتار بحياة عمال البناء مستمر، ولا احد يدفع الثمن

وقعت الخميس 12/5 حادثتا عمل في فرع البناء أسفرت عن إصابات بالغة لعاملين من كفر مندا وعامل من كفر كنا. وقوع حادثين في يوم واحد وبفارق ساعات معدودة لا يدل على صدفة، وانما على وضع خطير مستمر منذ سنوات يواجهه عمال البناء يوميا وخاصة العرب منهم، فيما يختص بوضع الامان في العمل. انه نهج ثابت يتم من خلاله استهتار الكثير من المقاولين ومدراء العمل بتعليمات الوقاية الاساسية وخاصة في مجال البناء، مما يعرّض العمال لخطر الموت او الاصابة البالغة. والأمر الأخطر ان لا احد يدفع ثمن هذه الجرائم، ومنذ قيام الدولة لم يحاكم سوى شخص واحد بتهم مماثلة!

p1060718_350_bوقعت الخميس 12/5 حادثتا عمل في فرع البناء أسفرت عن إصابات بالغة لعاملين من كفر مندا وعامل من كفر كنا. وقوع حادثين في يوم واحد وبفارق ساعات معدودة لا يدل على صدفة، وانما على وضع خطير مستمر منذ سنوات يواجهه عمال البناء يوميا وخاصة العرب منهم، فيما يختص بوضع الامان في العمل. انه نهج ثابت يتم من خلاله استهتار الكثير من المقاولين ومدراء العمل بتعليمات الوقاية الاساسية وخاصة في مجال البناء، مما يعرّض العمال لخطر الموت او الاصابة البالغة. والأمر الأخطر ان لا احد يدفع ثمن هذه الجرائم، ومنذ قيام الدولة لم يحاكم سوى شخص واحد بتهم مماثلة!

السيد حسن شولي، المرشد في مجال الامان في العمل المختص بالبناء والبناء الهندسي، والذي ينشط ضمن مشروع نقابة معا لتوعية عمال البناء لحقوقهم في مجال الوقاية، يقول: “ان السقايل التي عمل عليها العاملان في كفر مندا كما تظهر في الصور التي نقلها موقع بانيت، مبنية بطريقة منافية لمتطلبات معهد المواصفات”. كما اكد الشولي: “ان هذه الحوادث هي استمرار لاستهتار المقاولين بعمالهم، وبحياتهم وهضم لحقوقهم والمساومة على ساعات ارشادهم”. وكشف الشولي ان بعض هؤلاء المقاولين مستعدون لدفع الرشاوى لبعض المرشدين في مجال الامان بهدف الحصول على تصريح مزيف بالعمل على علو شاهق دون ان يمر العمال بالارشاد فعلا، الأمر الذي يزيد من احتمالات وقوع الحوادث.

النقابية في معا ومركزة مشروع الوقاية فيها، اسماء اغبارية زحالقة، تستنكر بشدة تجاهل ارباب ومدراء العمل لتعليمات الوقاية، وتنادي العمال للانضمام الى المشروع الرامي الى توعية عمال البناء لحقوقهم وواجباتهم ايضا في مجال الوقاية في العمل، وذلك كشرط اساسي للحد من الاستهتار بأرواحهم. في اطار المشروع الذي يرعاه صندوق “منوف” التابع لمؤسسة التأمين الوطني، تنظم معا اياما دراسية في القرى العربية للعمال والطلاب الثانويين لتعزيز الوعي لهذا الموضوع المؤلم والهام، لان كل فقدان او اصابة انما تصيب المجتمع كله.

هذه السنة بدأت بالقدم اليسرى، بمقتل 20 عاملا، عشرة منهم في مجال البناء، ولم تصدر بعد الاحصائيات الرسمية حول هذه الفترة من السنة. ولكن من متابعة نقابة معا للمعطيات التي نشرها قسم الرقابة على العمل التابعة لوزارة الصناعة والتجارة والتشغيل، يتبين بوضوح انه في عام 2010 قتل 52 عاملا في حوادث عملهم، منهم 25 عامل بناء أي نحو 50% مع ان فرع البناء لا يتعدى ال13% من سوق العمل في البلاد. وتشكل الحوادث الناجمة عن السقوط عن علو شاهق (اكثر من مترين) اكثر من 30% من الحوادث.

لمزيد من التفاصيل: اسماء اغبارية زحالقة، نقابية في معًا: 4330037-050

المزيد

عمال فلسطينيون

مدير نقابة معًا، اساف اديب، يفسر الخلافات في الحكومة حول مسألة عودة العمال الفلسطينيين في مقابلة مع الاذاعي يوسف شداد في راديو مكان الجمعة 12.4

الخلاف بين وزير الداخلية موشيه اربل وبين رئيس الوزراء نتنياهو حول عودة العمال الفلسطينيين هو اشارة واضحة لفشل السياسة التي اتبعتها الحكومة منذ شهر اكتوبر والتي مُنِع بموجبها دخول 200 الف عامل من سكان الضفة الى اسرائيل بحجة امنية في حين وعدت الحكومة المقاولين بانه عدد كبير جدا من العمال الاجانب سيصل الى البلاد بسرعة كبديل للفلسطينيين. هذه السياسة تبين الان بانها فاشلة ولا يمكن لها ان تتحقق وعلى ضوء ذلك تظهر اصوات حتى في داخل الحكومة وكذلك من طرف المقاولين تقول بانه لا يمكن الانتظار ويجب اعادة العمال الفلسطينيين فورًا

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

منذ شهر آذار الماضي يستطيع العمال الفلسطينيين الذين يتعرضون لاصابات في مكان عملهم في اسرائيل من تقديم بيانات ومتابعة ملفهم في مؤسسة التأمين الوطني مثلهم مثل أي مواطن إسرائيلي اخر.

في المقابلة مع الإذاعية عفاف شيني (راديو الناس الثلاثاء 9.4) قال اساف اديب مدير معًا النقابية بان المجهود الكبير الذي بذلته نقابة معًا خلال السنوات الاخيرة بالتعاون مع جمعية عنوان للعامل اثمر اليوم بالنتيجة التي تسمح للعمال الفلسطينيين من التوجه المباشر للتأمين عبر موقعه في الانترنت بما يخدم الاف العمال.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

من الآن فصاعدا، يستطيع العمال الفلسطينيين تقديم بيانات ومتابعة ملفهم في مؤسسة التأمين الوطني بعد الاصابة في العمل مثلهم مثل أي مواطن إسرائيلي اخر

يستطيع كل مواطن في إسرائيل التوجه الى مؤسسة التأمين الوطني وإصدار رمز المستخدم الخاص به وكلمة مرور وبالتالي فتح منطقة شخصية خاصة به في موقع التأمين الوطني حيث يتمكن من قراءة التحديثات والرسائل وكذلك تقديم الطلبات والوثائق بسرعة وسهولة وبشكل موثوق.

اقرأ المزيد »
صناعة وفروع اخرى

بدء المفاوضات على اتفاق جماعي للعاملين في جمعية اكيم القدس

عقدت الاربعاء 20.3 الجلسة الثانية للمفاوضات بين نقابة معًا وبين ادارة جمعية اكيم القدس، حيث تم تحديد جدول الجلسات القادمة وبدأ الطرفين الحوار الجدي حول القضايا المختلفة الخاصة بإجور وظروف العمل للعاملين في الجمعية.

اقرأ المزيد »
مشروع القدس الشرقية

أزمة البطالة تضرب سكان القدس الشرقية قبيل شهر رمضان

عشية شهر رمضان، يواجه السكان الفلسطينيون في القدس الشرقية أزمة اقتصادية واجتماعية تفاقمت بسبب ارتفاع معدل البطالة بنسبة 7.6% منذ اندلاع الحرب. وعلى الرغم من الأزمة تعطلت بشكل شبه كامل الخطة الخماسية للقدس الشرقية. في ظل هذه الظروف تقوم نقابة معًا من خلال مكتبها في القدس بعمل مكثف لمساعدة العاملين والعاطلين عن العمل في القدس وتدعو رئيس البلدية والمجلس البلدي الجديد للعمل على ضمان ميزانيات لتقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية في المدينة ورفع مكانة السكان في القدس الشرقية

اقرأ المزيد »

مدير نقابة معًا في مقابلة مع شيرين يونس وفرات نصار في رايدو الناس (يوم الإثنين 18.3):

“تقرير بنك اسرائيل الجديد يشير الى الصعوبات في جلب العمال الاجانب كبديل للفلسطينيين لكنه يؤكد بان تشغيل الاجانب في فرعي الزراعة والبناء هي امر لا بد منه. الجهات الامنية والاقتصادية والان ايضا الصوت الاقتصادي الرسمي – البنك المركزي في اسرائيل – تؤكد بانه العمال الفلسطينيين يجب ان يعودوا الى اماكن عملهم في اسرائيل لكن بكميات مخفضة وبطريقة التي تمنع الاعتماد المطلق عليهم.
نحن بنقابة معًا نطالب بعودة العمال الفورية لكننا ندرك بانها اولا وقبل كل شيء مسألة سياسية. صحيح بانه حالة البطالة التي يعاني منها نحو 200 الف عامل في الضفة هي مثابة القنبلة الموقوتة. لكن طالما ليست هناك بوادر لحل واستقرار امني وسياسي وطالما تبقى سيطرة المتطرفون من الطرفين – نتنياهو واليمين في الحكومة الاسرائئيلية وحماس في الجانب الفلسطيني – يصعب ان نرى الفرج وعودة العمال بالعدد الذي كان قبل اكتوبر الاسود”.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.