خمسون عاملا في جمعية “اكيم القدس” ينضمون لنقابة معا، مطالبين بأجور عادلة وتحسين ظروف العمل

انضم خمسون من العاملين في جمعية “اكيم القدس” الى نقابة معا. واكيم هي جمعية تعنى بالأشخاص مع إعاقة عقلية تطورية. وكون عدد العاملين في الجمعية 130 عامل وعاملة فان عدد الموقعين يشكل أكثر من ثلث العمال وبالتالي اصبحت نقابة معًا الجسم التمثيلي للعاملين جميعهم الامر الذي يلزم الادارة على التعامل مع النقابة بجدية وبدء المفاوضات على اتفاق جماعي.

الا انه ومنذ أن بدأت النقابة بتنظيم العاملين، عقد لقاء واحد فقط في نهاية شهر ايار الماضي إذ تستعمل الادارة اسلوب المماطلة وعدم الرد للحؤول دون التقدم في المفاوضات. ولغاية اليوم ومع مرور 3 شهور على الاجتماع الاول لم توافق الادارة على تحديد موعد للتفاوض مع العاملين والنقابة.

ومن الجدير ذكره ان هذه الجمعية، وبالتنسيق مع جمعيات أخرى تعمل في نفس المجال، توجهت في الشهور الاخيرة الى للحكومة للمطالبة بزيادة الميزانيات المخصصة لها. من المؤسف أنه وبنفس الوقت التي تطالب به من الحكومة تحسين شروط عمالها ترفض الجمعية في بيتها الاستجابة الى العمال ومطالبهم.

++++

تعمل جمعية “اكيم القدس” منذ عقود في مجال معالجة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة اذ يقوم العاملين بها – نصفهم من سكان القدس اليهود والنصف الاخر من سكان القدس الفلسطينيين – بإدارة بيوت محمية يسكن بها مئات الاشخاص الذين هم بحاجة الى مساعدة وعلاج على مدار اليوم وخلال كل ايام الاسبوع بما في يومي الجمعة والسبت.

وتتطلب هذا النوع من الوظيفة الاستعداد للعمل ساعات طويلة جدا وفي ايام الاجازة الاسبوعية اضافة الى  مجهود بدني كبير ومهارات إنسانية عالية وصبر وتركيز من العاملين في حين يبقى اجرهم منخفضًا ولا تتم مكافئتهم على الجهد أو الأقدمية. اضافة لذلك يدفع العامل الذي يريد ان ينتقل الى درجة “مرشد” تكاليف الدورة على حسابه وحتى بعد ان يصبح مرشدا، يتم تعويض الجمعية من قبل وزارة الرفاه بمبلغ شهري مخصص له، لكن الدفعة التي يستحقها العامل يتم دفعها عادة بتأخير 3 شهور وتدفع كإضافة لمرة واحدة (بونوس) وليست كجزء من الاجر التي يتم التعامل به عندما يحسب يوم الاجازة او يوم العيد او المبلغ المتوفر في صندوق التقاعد. نتيجة لذلك يحصل العاملون الذين قضوا كل سنواتهم في العمل في الجمعية على اجر تقاعدي منخفض للغاية عند خروجهم الى سن التقاعد.

هذا الواقع يفسر لماذا يختار العديد من العاملين عدم الاستمرار بعملهم في جمعية اكيم القدس الامر الذي يؤدي بشكل دائم الى نقص كبير في عدد العاملين في الجمعية وبالتالي يضطر العاملين العمل لساعات طويلة جدا دون الحد الادنى من الراحة.  

على هذه الخلفية، قرر العاملون في جمعية اكيم القدس في الأشهر الأخيرة الانضمام إلى معًا – نقابة عمالية. الا انه ومنذ أن توجهت نقابة معا الى ادارة اكيم القدس بطلب البدء بإجراء مفاوضة جماعية، كان رد الفعل سلبي وتكوّن لدى معًا والعمال الشعور بان الجمعية تماطل بلا نهاية وترفض الاعتراف بحق عمالها الطبيعي اختيار التنظيم النقابي الذي يرونه مناسبا لهم. حتى اليوم ترفض الادارة الاعتراف العلني بالتنظيم النقابي في إطار نقابة معًا وتمتنع عن فتح المفاوضات حول اتفاق جماعي.

في خطوة اضافية في الاتجاه الخاطئ اخبرت الجمعية نقابة معا بانها سلمت ملفها واي تعامل مع العمال والنقابة الى مكتب المحاماة الذي يرأسه المحامي دافيد شمرون وهو محامي معروف بعلاقاته الحميمة مع رئيس الوزراء بنيامين ونتنياهو. وتثير هذه الخطوة الانطباع بان الادارة تبحث عن مخرج للهروب من واجبها القانوني التفاوض مع العمال اذ يفهم من اختيار مكتب محاماة كبير ومؤثر كهذا بان الجمعية معنية في محاربة النقابة وكسر ارادة العمال، ناهيك عن انها تكلف مبالغ كبيرة وليس واضحا الى اي مدى يتلاءم مكتب المحامي شمرون مع الطبيعة الخيرية للجمعية واعتمادها على ميزانية حكومية.

يشار هنا بانه وفي الأشهر الأخيرة، وبالتزامن مع السعي لتنظيم العاملين، تشارك ادارة “اكيم القدس” في إطار تنسيقي لمؤسسات اخرى يهدف الى اقناع الحكومة بضرورة زيادة الميزانيات المخصصة لرعاية الاشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة. هذا المجهود هو خطوة في الاتجاه الصحيح والعمال ومعًا يدعمونها. لكن هناك تناقض بين السعي لتحصيل ميزانيات أفضل للمؤسسة لتمكينها من تحسين شروط العمل لموظفيها من ناحية وبين رفض أكيم القدس التفاوض مع نقابة معا حول حقوق واجور العاملين.

وعليه يعلن العاملون في جمعية اكيم القدس ونقابة معًا بانهم مصممون على الحصول على حقوقهم من خلال اتفاق جماعي عادل يضمن ترقية الأجور وتحسين ظروف العمل والتعويض عن الجهد والتضحيات المطلوبة منهم. نقابة معا تطالب إدارة اكيم القدس التعامل معها بحسن نية والبدء الفوري في مفاوضات على اتفاقية جماعية تضمن حقوق العاملين وكرامتهم.

مظاهرات العاملين في مؤسسات الرعاية لاشخاص دوي الاحتياجات الخاصة 24.8 - الصورة : مبادرة مرشدات ومرشدي مؤسسات الرعاية
مظاهرات العاملين في مؤسسات الرعاية لاشخاص دوي الاحتياجات الخاصة 24.8 – الصورة : مبادرة مرشدات ومرشدي مؤسسات الرعاية

المزيد

عمال فلسطينيون

ضغوط كبيرة لعودة العمال الفلسطينيين

مقالان في جريدتي “غلوبس” و”دي ماركر” الاقتصاديتين اليوم – الخميس 29.2 – يكشفان زيف الخطة لاستيراد عشرات الاف العمال من الهند ويؤكدان على ضرورة عودة الفلسطينيين للعمل في اسرائيل. كما ناندت وزيرة المالية الامريكية جانت يالن اول امس الى اعادة العمال الفلسطينيين لعملهم في اسرائيل

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

عنوان للعامل ونقابة معًا يطالبان من السلطات المختصة السماح للعمال الفلسطينيون الذين انقطع مصدر رزقهم منذ 4 أشهر بسحب التوفيرات دون إلغاء التصاريح

ناشدت منظمتا حقوق العمال، عنوان للعامل ومعًا، سلطة السكان والهجرة، المسؤولة عن تشغيل العمال الفلسطينيين، وطالبتها بإتخاذ خطوات من شأنها تخفيف معاناة العمال من جهة ومنع الفوضى في سوق العمل الاسرائيلي من جهة أخرى. لقد عرض النداء حلاً مبتكرًا لوضع لا يطاق: من ناحية، تمنع الحكومة العمال الفلسطينيين من الدخول، ومن ناحية أخرى، تمنعهم من إسترداد مدخّراتهم التقاعدية في صندوق “عميتيم”.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

بعد فشل المحاولات لجلب العمال الاجانب اصبحت عودة العمال الفلسطينيين امرًا حتميًا

في مقابلة في البرنامج الصباحي لراديو الناس يقول مدير نقابة معًا، اساف اديب، بأن كل المؤشرات تدل على ان الخطة التي هدفت لجلب عشرات الان العمال الاجانب كبديل للعمال الفلسطينيين باءت بالفشل وان عدد  العمال الذين وصلوا الى البلاد منذ بدء الحرب في شهر اكتوبر قليل جدا والكثير منهم ليسوا على المستوى المهني المطلوب.

كما تسائل اديب لماذا تمتنع السلطة الفلسطينية عن طرح موضوع العمال بشكل علني ولماذا نفى السيد حسين الشيخ لقائه بكبار المسؤولين الامنيين في اسرائيل يوم الثلاثاء 6.2 لمناقشة موضوع العمال وكأنه يعتبر العمال في اسرائيل بمثابة الناس الذين تنازلوا عن كرامتهم الوطنية في حين يعرف الجميع بان العمال هم العمود الفقري للاقتصاد الفلسطيني والمجتمع الفلسطيني.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

لقاء حسين الشيخ في تل أيبب يثير التساؤل: ما هو موقف السلطة من العمال؟

وفقًا لتقرير قناة 12 للتلفزيون الإسرائيلي عقد أمس (6.2) لقاء سري في تل أبيب جمع بين المسؤول الكبير في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ وبين رئيس جهاز المخابرات العامة رونين بار ورئيس مجلس الأمن القومي تساخي هنغبي ومنسق أعمال الحكومة في المناطق الجنران غسان عليان. وبحسب التقرير توجه المسؤول الفلسطيني في الاجتماع الى الجانب الإسرائيلي وطلب السماح بعودة العمال الفلسطينيين الى أماكن عملهم في إسرائيل.

اقرأ المزيد »
כללי

لا مال لرياض الأطفال أو الطعام أو الدواء: منعت إسرائيل دخول العمال، والأزمة الاقتصادية تضرب الضفة الغربية

إنهم يبيعون معدات عملهم، ويأخذون القروض، بل ويتجنبون الطعام – فقط من أجل توفيره للأطفال، وهذا أيضًا بصعوبة. أكثر من ثلاثة أشهر مرت على إغلاق إسرائيل البوابات أمام العمال الفلسطينيين، وبقيوا وحيدين، بلا عمل، وبلا شبكة أمان من السلطة الفلسطينية

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

اعتقال 14 شخص بتهمة التجارة في تصاريح العمل للفلسطينيين يثير من جديد معاناة العمال في المرحلة السابقة.

اعتقال 14 شخص بتهمة التجارة في تصاريح العمل للفلسطينيين يثير من جديد معاناة العمال في المرحلة السابقة. في المقابلة مع الاذاعي فرات نصار في راديو الناس (الاثنان 22.1) أشار مدير نقابة معًا اساف اديب، الى معاناة العمال الفلسطينيين جراء اكثر من ثلاثة شهور من الاغلاق والبطالة وفقدان مصدر الرزق. مدير معًا أكد بانه ليس بيد النقابة فرض قرارًا حكوميًا او معرفة توقيته سيما وهناك قوة يمينية متطرفة نافذة التي تعرقل القرار،ٍ لكنه اعلن التزام النقابة بمتابعة القضية مع كافة الاطراف دعمًا لحق العمال بالعودة الى اماكن عملهم.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.