وفاء طيارة تدعو مظاهرة الحراك الاجتماعي في بردس حنة الى وحدة العمال العرب واليهود ضد الحكومة

pardes_hanaالقت وفاء طيارة – المسؤولة من نقابة معا العمالية والنشيطة في حزب دعم العمالي – خطابا مركزيا في مظاهرة الاحتجاج يوم السبت الاخير في بردس حنة. وكانت مظاهرات السبت مثابة الانطلاقة الجديدة للحراك الاجتماعي الاحتجاجي في اسرائيل بعد شتاء اتسم بنوع من السلبية.

وقد جاءت المظاهرات في كل من تل ابيب والقدس وحيفا وبرديس حنة يوم السبت 12/5 لتؤشر ان الجمهور وسيما الشباب في المجتمع الاسرائيلي لا يزال يختزن طاقات احتجاجية قوية. مظاهرة بردس حنة كانت احدى المفاجئات اذ شارك هناك المئات من المواطنين رغم ان التوقعات كانت لعدد قليل. ويعبر ذلك عن ان هناك استعداد ايجابي من قبل قطاعات هامة في المجتمع الاسرائيلي للخروج الى الشارع تعبيرا عن سخطهم من السياسة العامة وسيما من صفقة الحكومة الاخيرة التي ادت الى الغاء الانتخابات المقررة.

وكانت وفاء طيارة المتحدثة العربية الوحيدة في المظاهرة لكنها قوبلت بتصفيق حار من قبل الجمهور. ودعت طيارة الى تجديد حركة الاحتجاج وذلك لانه كل ما طرح في الصيف الماضي من مطالب وحاجات ملحة لم يتم تلبيته بتاتا وبقيت الامور على حالها. وقارنت وفاء بين الوضع في قرية كفر قرع التي تسكن بها وبين بردس حنة وقالت ان هناك مشكلة البطالة للنساء ومشكلة السكن للفقراء وتدهور حالة المدارس ومشكلة خطيرة تخص الشباب الذين يتخرجون من المدارس بجيل 18 دون تاهيل مهني ودون فرصة لمكان عمل ثابت ويشكلون ركيزة لاستغلال المقاولين وشركات القوى البشرية. النساء العربيات لهن وضع متازم تحديدا بسبب غياب اماكن العمل اذ توصل نسبة البطالة في صفوفهن الى 80%، حيث لا توجد مصانع ولا محلات تجارية ولا مستشفيات وعندما تخرج المراة العربية الى العمل في الزراعة تجد امامها العمال الاجانب الذين تسمح الحكومة للمزارعين باستيرادهم بكميات كي يكونوا عبيد لدى المزارعين ويغلقون بالتالي اية فرصة للعمل امام النساء العربيات.

واكدت طيارة ان ادعاء نتانياهو بان العرب والمتدينين هم عبء على اكتاف الحكومة التي يجب ان تمولهم هو ادعاء كاذب وان الحكومة هي العبء على اكتاف الجمهور. ان العمال العرب والنساء والشباب هم قوة جبارة تريد ان تتطور وتتقدم لكنهم يواجهون سياسة منهجية تخدم ارباب العمل ورؤوس الاموال على حساب العمال.

وعن حكومة الوحدة الجديدة بين نتانياهو وموفاز قالت المتحدثة باسم دعم حزب العمال: “هل يعقل ان 94 عضو كنيست ينضمون للائتلاف الحكومي بينما الشعب يعاني الامرين ولا يثق في الحكومة؟ في الواقع هذه ليست حكومة ذات قاعدة واسعة بل ملجأ لبعض السياسيين المفلسين الذين يخافون غضب الجمهور ويختبئوا عند نتانياهو. ومن المقرر ان تقوم الحكومة باستناد الى الائتلاف الواسع بخطوات صارمة بحق العمال وزيادة الاسعار والضرائب مما يدفع ثمنه جمهور العاملين.

ودعت وفاء طيارة الى تبني سياسة نحو السلام ووقف المحاولة لجر النقاش والراي العام الى مسالة الامن والازمة مع ايران والى وقف السيل من القوانين العنصرية التي تعمق الكراهية بين اليهود والعرب. وقالت: العدالة الاجتماعية التي كانت محور الحراك الاجتماعية في العام الماضي هي موضوع هام وتجمع بيننا جميعا عربا ويهود. لكنها ستكون ناقصة اذا لم نضف اليها موضوع المساواة وموضوع السلام. ان العامل الاساسي لعدم التقدم نحو السلام والمساواة والعدل الاجتماعي هو سياسة الحكومة العنجهية والمعادية للعمال التي تخلق التوتر والازمات والافلاس.

وفي ختام كلمتها اثنت طيارة على الاحتجاج الاجتماعي في العالم كله التي كانت مظاهرات يوم السبت جزءا منه. وقالت ان ناشيطي حزب دعم ونقابة معا كانوا منذ اللحظة الاولى في الصيف الماضي جزء لا يتجزأ من الحراك الاحتجاجي في اسرائيل لاننا راينا فيه جزء من حركة عالمية التي تشمل الثورات والمظاهرات الجماهيرية في القاهرة وتونس ودمشق والبحرين واسبانيا ونيو يورك وهي تحمل جميعها نفس الشعارات ونفس الاهداف – الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

للفايسبوك

المزيد

مشروع القدس الشرقية

إنجازات هامة حققتها نقابة معًا العمالية في سعيها لإسترجاع حقوق العمال منذ إندلاع الحرب

نجحت معًا في إسترجاع حقوق أكثر من 300 من سكان القدس الشرقية، في مجالات مثل حقوق العمال، وضمان الدخل، وإعانات البطالة، وحوادث العمل، وفتح المعابر وتلقي قسائم المواد الغذائية. ويمكن ترجمة هذه الإنجازات إلى أكثر من 3 مليون شيكل. وكانت أكثر من 40 في المائة من الذين تلقوا المساعدة من النساء.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

“بكل ما يخص قضية العمال الفلسطينيين ومسالة عودتهم الى سوق العمل الاسرائيلي هناك تطابق خطير في الموقف بين اليمين المتطرف في الحكومة الاسرائيلية وبين مسلحي حماس الذين اطلقوا النار امس على البلدات الاسرائيلية المحاذية لطولكرم. الطرفان يرفضان عودة العمال.”

هذا ما قاله اساف اديب، مدير نقابة معا في المقابلة مع الإذاعيين سناء حمود ومحمد مجادلة في راديو الناس (الخميس 30.5).

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

لجنة الكنيست تكشف الحقيقة: السياسة الإسرائيلية تجاه العمال الفلسطينيين خلال 7 شهور هي بالمجمل عبارة عن فوضى عارمة ليس بها منطق ناهيك عن كونها ظالمة ومدمرة

إجتماع لجنة العمال الأجانب في الكنيست، أمس الاثنين 20 مايو/أيار، كان فرصة نادرة لفهم الفوضى العارمة التي تتسم بها السياسة الحكومية بكل ما يتعلق بالعمال الفلسطينيين. وبينما قررت الحكومة منع تشغيل الفلسطينيين منذ اكتوبر 2023 هناك حاليا حوالي 40 ألف فلسطيني في سوق العمل الاسرائيلي. وفي حين تبذل الحكومة مجهودًا كبيرًا بهدف جلب الأجانب كبديل للفلسطينيين فالأرقام تثبت ان عدد العمال الأجانب الموجود حاليا في البلاد لا يختلق كثيرًا عن العدد الذي كان بها عشية الحرب (حسب احصائيات سلطة السكان والهجرة هناك 155 الف عامل اجنبي في البلاد).

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

نقابة معًا: قرار الحكومة بخصوص العمال الأجانب من الأربعاء 15.5 يعتبر خطوة خطيرة التي تخلق الفوضى الاقتصادية والأمنية والاجتماعية ولذلك يجب إلغائه والسماح للفلسطينيين بالعودة للعمل في إسرائيل

قرار الحكومة من يوم الأربعاء 15 أيار-مايو الذي أقر تشغيل 330 ألف عامل أجنبي في الاقتصاد الإسرائيلي يتعارض مع المنطق الاقتصادي ومع تخطيط سوق العمل ويفتح الطريق أمام توسع خطير في الإتجار بالبشر لأغراض العمل في إسرائيل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القرار يعكس التجاهل التام للعواقب الوخيمة المترتبة على استمرار الإيقاف لعمل الفلسطينيين في اسرائيل.

اقرأ المزيد »
כללי

ما يحدث في قضية العمال الفلسطينيين هو فوضى العارمة التي سببت معاناة كبيرة للعمال وازمة خطيرة في منطقة الضفة الغربية وعمقت حالة البلبلة والخسائر لدى المقاولين الإسرائيليين.

في مقابلة مع الإذاعية عفاف شيني في راديو الناس، الاربعاء 8.5، وصف مدير نقابة معًا، اساف اديب، ما يحدث في قضية العمال الفلسطينيين بالفوضى العارمة التي سببت معاناة كبيرة للعمال وازمة خطيرة في منطقة الضفة الغربية وعمقت حالة البلبلة والخسائر لدى المقاولين الإسرائيليين.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

اساف اديب، مدير نقابة معًا يقول في مقابلة مع الإذاعي محمد مجادلة في راديو الناس (الخميس 2.5):

“رغم التأخير في اتخاذ القرار الحكومي الخاص بعودة العمال الفلسطينيين والذي نتجت عنه معاناة كبيرة جدا للعمال وحالة من الغضب واليأس عند الكثيرين، يجب ان نلفت النظر الى تطور ايجابي هام يخص موقف اتحاد المقاولين من موضوع العمال. وفي رسالة مستعجلة قام بارسالها امس (الاربعاء 1.5) رئيس اتحاد المقاولين، السيد رؤول سروجو، الى رئيس الحكومة ووزير المالية، كانت هناك لاول مرة اشارة واضحة لضرورة اعادة العمال الفلسطينيين الى ورشات البناء.”

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.