وفاء طيارة تدعو مظاهرة الحراك الاجتماعي في بردس حنة الى وحدة العمال العرب واليهود ضد الحكومة

pardes_hanaالقت وفاء طيارة – المسؤولة من نقابة معا العمالية والنشيطة في حزب دعم العمالي – خطابا مركزيا في مظاهرة الاحتجاج يوم السبت الاخير في بردس حنة. وكانت مظاهرات السبت مثابة الانطلاقة الجديدة للحراك الاجتماعي الاحتجاجي في اسرائيل بعد شتاء اتسم بنوع من السلبية.

وقد جاءت المظاهرات في كل من تل ابيب والقدس وحيفا وبرديس حنة يوم السبت 12/5 لتؤشر ان الجمهور وسيما الشباب في المجتمع الاسرائيلي لا يزال يختزن طاقات احتجاجية قوية. مظاهرة بردس حنة كانت احدى المفاجئات اذ شارك هناك المئات من المواطنين رغم ان التوقعات كانت لعدد قليل. ويعبر ذلك عن ان هناك استعداد ايجابي من قبل قطاعات هامة في المجتمع الاسرائيلي للخروج الى الشارع تعبيرا عن سخطهم من السياسة العامة وسيما من صفقة الحكومة الاخيرة التي ادت الى الغاء الانتخابات المقررة.

وكانت وفاء طيارة المتحدثة العربية الوحيدة في المظاهرة لكنها قوبلت بتصفيق حار من قبل الجمهور. ودعت طيارة الى تجديد حركة الاحتجاج وذلك لانه كل ما طرح في الصيف الماضي من مطالب وحاجات ملحة لم يتم تلبيته بتاتا وبقيت الامور على حالها. وقارنت وفاء بين الوضع في قرية كفر قرع التي تسكن بها وبين بردس حنة وقالت ان هناك مشكلة البطالة للنساء ومشكلة السكن للفقراء وتدهور حالة المدارس ومشكلة خطيرة تخص الشباب الذين يتخرجون من المدارس بجيل 18 دون تاهيل مهني ودون فرصة لمكان عمل ثابت ويشكلون ركيزة لاستغلال المقاولين وشركات القوى البشرية. النساء العربيات لهن وضع متازم تحديدا بسبب غياب اماكن العمل اذ توصل نسبة البطالة في صفوفهن الى 80%، حيث لا توجد مصانع ولا محلات تجارية ولا مستشفيات وعندما تخرج المراة العربية الى العمل في الزراعة تجد امامها العمال الاجانب الذين تسمح الحكومة للمزارعين باستيرادهم بكميات كي يكونوا عبيد لدى المزارعين ويغلقون بالتالي اية فرصة للعمل امام النساء العربيات.

واكدت طيارة ان ادعاء نتانياهو بان العرب والمتدينين هم عبء على اكتاف الحكومة التي يجب ان تمولهم هو ادعاء كاذب وان الحكومة هي العبء على اكتاف الجمهور. ان العمال العرب والنساء والشباب هم قوة جبارة تريد ان تتطور وتتقدم لكنهم يواجهون سياسة منهجية تخدم ارباب العمل ورؤوس الاموال على حساب العمال.

وعن حكومة الوحدة الجديدة بين نتانياهو وموفاز قالت المتحدثة باسم دعم حزب العمال: “هل يعقل ان 94 عضو كنيست ينضمون للائتلاف الحكومي بينما الشعب يعاني الامرين ولا يثق في الحكومة؟ في الواقع هذه ليست حكومة ذات قاعدة واسعة بل ملجأ لبعض السياسيين المفلسين الذين يخافون غضب الجمهور ويختبئوا عند نتانياهو. ومن المقرر ان تقوم الحكومة باستناد الى الائتلاف الواسع بخطوات صارمة بحق العمال وزيادة الاسعار والضرائب مما يدفع ثمنه جمهور العاملين.

ودعت وفاء طيارة الى تبني سياسة نحو السلام ووقف المحاولة لجر النقاش والراي العام الى مسالة الامن والازمة مع ايران والى وقف السيل من القوانين العنصرية التي تعمق الكراهية بين اليهود والعرب. وقالت: العدالة الاجتماعية التي كانت محور الحراك الاجتماعية في العام الماضي هي موضوع هام وتجمع بيننا جميعا عربا ويهود. لكنها ستكون ناقصة اذا لم نضف اليها موضوع المساواة وموضوع السلام. ان العامل الاساسي لعدم التقدم نحو السلام والمساواة والعدل الاجتماعي هو سياسة الحكومة العنجهية والمعادية للعمال التي تخلق التوتر والازمات والافلاس.

وفي ختام كلمتها اثنت طيارة على الاحتجاج الاجتماعي في العالم كله التي كانت مظاهرات يوم السبت جزءا منه. وقالت ان ناشيطي حزب دعم ونقابة معا كانوا منذ اللحظة الاولى في الصيف الماضي جزء لا يتجزأ من الحراك الاحتجاجي في اسرائيل لاننا راينا فيه جزء من حركة عالمية التي تشمل الثورات والمظاهرات الجماهيرية في القاهرة وتونس ودمشق والبحرين واسبانيا ونيو يورك وهي تحمل جميعها نفس الشعارات ونفس الاهداف – الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

للفايسبوك

المزيد

عمال فلسطينيون

ضغوط كبيرة لعودة العمال الفلسطينيين

مقالان في جريدتي “غلوبس” و”دي ماركر” الاقتصاديتين اليوم – الخميس 29.2 – يكشفان زيف الخطة لاستيراد عشرات الاف العمال من الهند ويؤكدان على ضرورة عودة الفلسطينيين للعمل في اسرائيل. كما ناندت وزيرة المالية الامريكية جانت يالن اول امس الى اعادة العمال الفلسطينيين لعملهم في اسرائيل

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

عنوان للعامل ونقابة معًا يطالبان من السلطات المختصة السماح للعمال الفلسطينيون الذين انقطع مصدر رزقهم منذ 4 أشهر بسحب التوفيرات دون إلغاء التصاريح

ناشدت منظمتا حقوق العمال، عنوان للعامل ومعًا، سلطة السكان والهجرة، المسؤولة عن تشغيل العمال الفلسطينيين، وطالبتها بإتخاذ خطوات من شأنها تخفيف معاناة العمال من جهة ومنع الفوضى في سوق العمل الاسرائيلي من جهة أخرى. لقد عرض النداء حلاً مبتكرًا لوضع لا يطاق: من ناحية، تمنع الحكومة العمال الفلسطينيين من الدخول، ومن ناحية أخرى، تمنعهم من إسترداد مدخّراتهم التقاعدية في صندوق “عميتيم”.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

بعد فشل المحاولات لجلب العمال الاجانب اصبحت عودة العمال الفلسطينيين امرًا حتميًا

في مقابلة في البرنامج الصباحي لراديو الناس يقول مدير نقابة معًا، اساف اديب، بأن كل المؤشرات تدل على ان الخطة التي هدفت لجلب عشرات الان العمال الاجانب كبديل للعمال الفلسطينيين باءت بالفشل وان عدد  العمال الذين وصلوا الى البلاد منذ بدء الحرب في شهر اكتوبر قليل جدا والكثير منهم ليسوا على المستوى المهني المطلوب.

كما تسائل اديب لماذا تمتنع السلطة الفلسطينية عن طرح موضوع العمال بشكل علني ولماذا نفى السيد حسين الشيخ لقائه بكبار المسؤولين الامنيين في اسرائيل يوم الثلاثاء 6.2 لمناقشة موضوع العمال وكأنه يعتبر العمال في اسرائيل بمثابة الناس الذين تنازلوا عن كرامتهم الوطنية في حين يعرف الجميع بان العمال هم العمود الفقري للاقتصاد الفلسطيني والمجتمع الفلسطيني.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

لقاء حسين الشيخ في تل أيبب يثير التساؤل: ما هو موقف السلطة من العمال؟

وفقًا لتقرير قناة 12 للتلفزيون الإسرائيلي عقد أمس (6.2) لقاء سري في تل أبيب جمع بين المسؤول الكبير في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ وبين رئيس جهاز المخابرات العامة رونين بار ورئيس مجلس الأمن القومي تساخي هنغبي ومنسق أعمال الحكومة في المناطق الجنران غسان عليان. وبحسب التقرير توجه المسؤول الفلسطيني في الاجتماع الى الجانب الإسرائيلي وطلب السماح بعودة العمال الفلسطينيين الى أماكن عملهم في إسرائيل.

اقرأ المزيد »
כללי

لا مال لرياض الأطفال أو الطعام أو الدواء: منعت إسرائيل دخول العمال، والأزمة الاقتصادية تضرب الضفة الغربية

إنهم يبيعون معدات عملهم، ويأخذون القروض، بل ويتجنبون الطعام – فقط من أجل توفيره للأطفال، وهذا أيضًا بصعوبة. أكثر من ثلاثة أشهر مرت على إغلاق إسرائيل البوابات أمام العمال الفلسطينيين، وبقيوا وحيدين، بلا عمل، وبلا شبكة أمان من السلطة الفلسطينية

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

اعتقال 14 شخص بتهمة التجارة في تصاريح العمل للفلسطينيين يثير من جديد معاناة العمال في المرحلة السابقة.

اعتقال 14 شخص بتهمة التجارة في تصاريح العمل للفلسطينيين يثير من جديد معاناة العمال في المرحلة السابقة. في المقابلة مع الاذاعي فرات نصار في راديو الناس (الاثنان 22.1) أشار مدير نقابة معًا اساف اديب، الى معاناة العمال الفلسطينيين جراء اكثر من ثلاثة شهور من الاغلاق والبطالة وفقدان مصدر الرزق. مدير معًا أكد بانه ليس بيد النقابة فرض قرارًا حكوميًا او معرفة توقيته سيما وهناك قوة يمينية متطرفة نافذة التي تعرقل القرار،ٍ لكنه اعلن التزام النقابة بمتابعة القضية مع كافة الاطراف دعمًا لحق العمال بالعودة الى اماكن عملهم.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.