شبيبة من طمرة وشبيبة من محانوت هعوليم يلتقون في طبريّا

التقى شبيبة المركز الجماهيري على اسم زكي ذياب من طمرة مع شبيبة الحركة الشبابية "محانوت هعوليم" في إطار مشروع " شبيبة من أجل التغيير الاجتماعي" الذي تبادر إليه نقابة العمّال "معًا". جرى اللقاء في 26 شباط في كيبوتس چينوسار على شاطئ بحيرة طبريا. تطرّق النقاش إلى دور أبناء الشبيبة في دفع توجّهات التغيير الاجتماعي. قرأ المشاركون في اللقاء مقالة لمارتن بوبر "قوّة الشبيبة" الذي كتبه سنة 1918، والذي نُشر في مجموعة "عام وعولام".  

في اطار المشروع الشبابي لنقابة معًا “شبيبة من اجل التغيير الاجتماعي”:

dsc_0132_350_b (1)التقى شبيبة المركز الجماهيري على اسم زكي ذياب من طمرة مع شبيبة الحركة الشبابية “محانوت هعوليم” في إطار مشروع ” شبيبة من أجل التغيير الاجتماعي” الذي تبادر إليه نقابة العمّال “معًا”. جرى اللقاء في 26 شباط في كيبوتس چينوسار على شاطئ بحيرة طبريا. تطرّق النقاش إلى دور أبناء الشبيبة في دفع توجّهات التغيير الاجتماعي. قرأ المشاركون في اللقاء مقالة لمارتن بوبر “قوّة الشبيبة” الذي كتبه سنة 1918، والذي نُشر في مجموعة “عام وعولام”.

شارك في اللقاء خمسة وعشرين شابًّا وشابّة من صفوف العاشر- الحادي عشر. وقد بدأ اللقاء بتقسيم الشبيبة إلى طواقم وبالقيام بمهمّات اجتماعية مشتركة، من ضمنها صنع تماثيل بشرية وعزف مقطوعات موسيقية. اندمج أعضاء المجموعتين معًا وخلقوا جوًّا من الحماس رغم أنّ هذا هو اللقاء الأوّل بينهم.

كان أوج اللقاء قراءة مشتركة للمقالة “قوّة الشبيبة” باللغتين، العبرية رافقتها ترجمة فورية باللغة العربية. وقد دار حول المقالة نقاش شيّق عن الشبيبة كمحرّك للتغيير الاجتماعي، بحيث شكّلت الثورات الحالية في الشرق الأوسط مثالاً حيًّا وملموسًا. تحدّث أبناء الشبيبة عن أفضليات الشبيبة، ومنها الإيمان والحماس والاستعداد لتحقيق قيم متقدّمة تشكّل أساسًا للحياة في العصر الحديث- حرّية التعبير وتكافؤ الفرص والديمقراطية وغيرها. جيل كبار السنّ، بخلافهم، الذي يتمتّع لأوّل وهلة، بخبرة حياتية أكبر، يميل إلى الحطّ من حماسهم والاستهتار بقدراتهم.

برز في النقاش القاسم المشترك بين جميع أبناء الشبيبة، سواء كانوا من طمرة أو من حركة محنوت هعوليم، أو يعيشون في مصر وليبيا وولاية ويسكونسين في الولايات المتّحدة. يوحّدهم جميعًا تطلّعهم إلى حياة تتأسّس على القيم التي يؤمنون بها، دون فوارق في القومية أو الدين أو الجنس. أحد المشاركين الشباب أشار إلى أنّ الثورة ليست حكرًا على الشباب المصريين، وإنّما هي أيضًا للشباب الذين يعيشون هنا، اليهود والعرب الذين تغلّبوا على الآراء المسبقة أو على تخوّفاتهم أو تخوّفات بيئتهم. “حقيقة حضورنا إلى هذا اللقاء هي بداية عمل للتغيير الاجتماعي. كلّ محاولة للتغيير تتطلّب منّا مواجهة فردية واجتماعية. من ضمن هذه الأعمال، العمل على خلق مجتمع يواجه التمييز والاستغلال والاحتلال مواجهة جدّية”.

dsc_0150_350_bعبّر بقيّة المشاركين أيضًا عن رغبتهم في مواصلة اللقاءات في إطار مشروع “معًا”، رغم أنّ ذلك سيضطرّهم، في الكثير من الأحيان، إلى مواجهة آراء ومواقف تناقض آراءهم ومواقفهم، سواء تلك التي للأهالي أو الأصدقاء أو الرأي العامّ اليميني. وقد تمّ تمرير ورقة من أجل جمع عناوين الفيسبوك وأرقام الهواتف الخلوية بمبادرة من الشبيبة خلال النقاش، لضمان استمرارية التواصل فيما بينهم بعد اللقاء.

الحراك الذي تطوّر في اللقاء خلق تطلّعات للمواصلة وشهد على التعطّش لمثل هذا النوع من اللقاءات. كان هذا اللقاء الأوّل من سلسلة لقاءات مخطّطة في إطار مشروع نقابة العمّال “معًا”، الذي يلتقي في إطاره أبناء شبيبة يهود وعرب ويناقشون مصيرهم المشترك، من خلال التشديد على القيم العالمية الشاملة التي تضمن حياة من التعاون والمساواة.

 

المزيد

عمال فلسطينيون

مدير نقابة معًا، اساف اديب، يفسر الخلافات في الحكومة حول مسألة عودة العمال الفلسطينيين في مقابلة مع الاذاعي يوسف شداد في راديو مكان الجمعة 12.4

الخلاف بين وزير الداخلية موشيه اربل وبين رئيس الوزراء نتنياهو حول عودة العمال الفلسطينيين هو اشارة واضحة لفشل السياسة التي اتبعتها الحكومة منذ شهر اكتوبر والتي مُنِع بموجبها دخول 200 الف عامل من سكان الضفة الى اسرائيل بحجة امنية في حين وعدت الحكومة المقاولين بانه عدد كبير جدا من العمال الاجانب سيصل الى البلاد بسرعة كبديل للفلسطينيين. هذه السياسة تبين الان بانها فاشلة ولا يمكن لها ان تتحقق وعلى ضوء ذلك تظهر اصوات حتى في داخل الحكومة وكذلك من طرف المقاولين تقول بانه لا يمكن الانتظار ويجب اعادة العمال الفلسطينيين فورًا

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

منذ شهر آذار الماضي يستطيع العمال الفلسطينيين الذين يتعرضون لاصابات في مكان عملهم في اسرائيل من تقديم بيانات ومتابعة ملفهم في مؤسسة التأمين الوطني مثلهم مثل أي مواطن إسرائيلي اخر.

في المقابلة مع الإذاعية عفاف شيني (راديو الناس الثلاثاء 9.4) قال اساف اديب مدير معًا النقابية بان المجهود الكبير الذي بذلته نقابة معًا خلال السنوات الاخيرة بالتعاون مع جمعية عنوان للعامل اثمر اليوم بالنتيجة التي تسمح للعمال الفلسطينيين من التوجه المباشر للتأمين عبر موقعه في الانترنت بما يخدم الاف العمال.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

من الآن فصاعدا، يستطيع العمال الفلسطينيين تقديم بيانات ومتابعة ملفهم في مؤسسة التأمين الوطني بعد الاصابة في العمل مثلهم مثل أي مواطن إسرائيلي اخر

يستطيع كل مواطن في إسرائيل التوجه الى مؤسسة التأمين الوطني وإصدار رمز المستخدم الخاص به وكلمة مرور وبالتالي فتح منطقة شخصية خاصة به في موقع التأمين الوطني حيث يتمكن من قراءة التحديثات والرسائل وكذلك تقديم الطلبات والوثائق بسرعة وسهولة وبشكل موثوق.

اقرأ المزيد »
صناعة وفروع اخرى

بدء المفاوضات على اتفاق جماعي للعاملين في جمعية اكيم القدس

عقدت الاربعاء 20.3 الجلسة الثانية للمفاوضات بين نقابة معًا وبين ادارة جمعية اكيم القدس، حيث تم تحديد جدول الجلسات القادمة وبدأ الطرفين الحوار الجدي حول القضايا المختلفة الخاصة بإجور وظروف العمل للعاملين في الجمعية.

اقرأ المزيد »
مشروع القدس الشرقية

أزمة البطالة تضرب سكان القدس الشرقية قبيل شهر رمضان

عشية شهر رمضان، يواجه السكان الفلسطينيون في القدس الشرقية أزمة اقتصادية واجتماعية تفاقمت بسبب ارتفاع معدل البطالة بنسبة 7.6% منذ اندلاع الحرب. وعلى الرغم من الأزمة تعطلت بشكل شبه كامل الخطة الخماسية للقدس الشرقية. في ظل هذه الظروف تقوم نقابة معًا من خلال مكتبها في القدس بعمل مكثف لمساعدة العاملين والعاطلين عن العمل في القدس وتدعو رئيس البلدية والمجلس البلدي الجديد للعمل على ضمان ميزانيات لتقليص الفوارق الاجتماعية والاقتصادية في المدينة ورفع مكانة السكان في القدس الشرقية

اقرأ المزيد »

مدير نقابة معًا في مقابلة مع شيرين يونس وفرات نصار في رايدو الناس (يوم الإثنين 18.3):

“تقرير بنك اسرائيل الجديد يشير الى الصعوبات في جلب العمال الاجانب كبديل للفلسطينيين لكنه يؤكد بان تشغيل الاجانب في فرعي الزراعة والبناء هي امر لا بد منه. الجهات الامنية والاقتصادية والان ايضا الصوت الاقتصادي الرسمي – البنك المركزي في اسرائيل – تؤكد بانه العمال الفلسطينيين يجب ان يعودوا الى اماكن عملهم في اسرائيل لكن بكميات مخفضة وبطريقة التي تمنع الاعتماد المطلق عليهم.
نحن بنقابة معًا نطالب بعودة العمال الفورية لكننا ندرك بانها اولا وقبل كل شيء مسألة سياسية. صحيح بانه حالة البطالة التي يعاني منها نحو 200 الف عامل في الضفة هي مثابة القنبلة الموقوتة. لكن طالما ليست هناك بوادر لحل واستقرار امني وسياسي وطالما تبقى سيطرة المتطرفون من الطرفين – نتنياهو واليمين في الحكومة الاسرائئيلية وحماس في الجانب الفلسطيني – يصعب ان نرى الفرج وعودة العمال بالعدد الذي كان قبل اكتوبر الاسود”.

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.