التوقيع على اتفاق جماعي بين نقابة معا وجمعية يداً بيد عشية افتتاح السنة الدراسية

ومبوجب الاتفاق  تم  تحديد شروط العمل وأجر كافة العاملين في الجمعية وذلك على أساس مبدأ المساواة في شروط العمل للمعلمين ولمربيات الاطفال والمساعدات في المدارس والبساتين التابعة للجمعية، كما يستحق العاملون في نفس الوظائف في المدارس الموازية في جهاز التعليم الرسمي. ان مبدأ مساواة الحقوق وشروط العمل سيتم تطبيقه في كافة المؤسسات التابعة للجمعية، دون علاقة في وضعها الرسمي بما يضمن المساواة بين كافة العاملين والعاملات، الذين يعملون في نفس الوظائف في الجمعية.

توصلت نقابة معا العمالية، وجمعية يداً بيد الى اتفاق جماعي للعاملين في الجمعية، وذلك عشية افتتاح السنة الدراسية في يوم الخميس 30/8. ونتج عن  التوقيع على الاتفاق الذي شارك به ممثلي الادارة والنقابة ولجنة العاملين، تسهيل فتح السنة الدراسية في كافة مدارس الجمعية كالمعتاد.

ومبوجب الاتفاق  تم  تحديد شروط العمل وأجر كافة العاملين في الجمعية وذلك على أساس مبدأ المساواة في شروط العمل للمعلمين ولمربيات الاطفال والمساعدات في المدارس والبساتين التابعة للجمعية، كما يستحق العاملون في نفس الوظائف في المدارس الموازية في جهاز التعليم الرسمي. ان مبدأ مساواة الحقوق وشروط العمل سيتم تطبيقه في كافة المؤسسات التابعة للجمعية، دون علاقة في وضعها الرسمي بما يضمن المساواة بين كافة العاملين والعاملات، الذين يعملون في نفس الوظائف في الجمعية.

اضافة الى ذلك يحدد الاتفاق تدريج الاجور لكافة العاملين في الجمعية، في الوظائف المختلفة بما فيهم العاملين في مجال الارشاد والمكتب والادارة والعاملين في الحضانات للجيل الصغير (من جيل 0-3 سنوات). كل هؤلاء تم تصنيفهم بحسب وظيفتهم ومؤهلاتهم، وسيحصلون على زيادة لمرة واحدة بعد عام ،من الاتفاق بنسبة قريبة من 3% بموجب الاتفاق.

مجموعة العاملات اللواتي حصلن على علاوة ملموسة في اجورهن وشروط عملهن، هن مربيات الحضانات والمساعدات في البساتين التابعة للجمعية. وقد تم تحديد زيادة اجور المساعدات في حضانات الجيل الصغير (تحت جيل 3 سنوات) علما بان هناك فوضى بكل ما يتعلق في شروط العمل للعاملات في هذه الحضانات في مؤسسات اخرى في البلاد، واللواتي يحصلن على اجور منخفضة، الامر الذي ادى بهن الى الاعلان عن الاضراب في بداية السنة الدراسية الحالية.

موضوع اخر يعالجه الاتفاق، هو السعي لضمان التشغيل المتواصل للمساعدات والمربيات في المراكز التي فتحت للاطفال بعد ساعات الدوام (צהרונים) واللواتي يعملن لمدة 10 شهور ودون اجر في شهرين الاجازة الصيفية. في هذا المجال تم الاتفاق على ان تعمل الجمعية، بمساعدة النقابة لترتيب تشغيل المساعدات والمربيات بشكل متواصل حيث سيتم تقسيم اجورهن الحالية الى 12 شهر.

ان العاملون في الجمعية الملتزمون بمبادئ المساواة والسلام والديمقراطية، اختاروا نقابة معا العمالية كالنقابة التي تمثلهم باعتبارها نقابة تعتمد نفس مبادئ جمعية يداً بيد التي تسعى الى بناء مجتمع مشترك للعرب واليهود دون تمييز.

في هذا السياق عقبت المربية ياسمين ابو فول التي تعمل منذ 14 عام في مدرسة “جسر على الوادي” التابعة للجمعية بقولها “نشعر بآمان وراحة بعد التوقيع على الاتفاق وقد كان هناك في اليوم الاول للمدرسة جوًا ايجابيًا ومتفائلاً بين العاملين لاننا نرى بان الاتفاق ووجود نقابة معا في الصورة فرصة لنا كعاملين لاسماع صوتنا”.

من ناحيته قال المعلم متان مزراحي من القدس “ارى بيوم التوقيع على الاتفاق يوم عيد باعتباره احد الايام الاكثر مثيرة بالنسبة لي في عملي في الجمعية. ارى في الاتفاق قمة التضامن اليهودي العربي وخطوة لتعزيز الاسس الديمقراطية في الجمعية وضمان العدالة والشفافية التي تهمنا كاناس يعملون في مجال التربية. ان التنظيم النقابي للعاملين العرب واليهود هو العمل المدني والتربوي الاهم والاقوى الذي نتخذه في هذه الايام الصعبة التي نرى بها سن قوانين تهدف الى فصلنا عن بعضنا البعض والى تعميق التفرقة والخوف بين الشعبين. ان العاملون في جمعية يد بيد أختاروا نقابة معا كنقابتهم كامر مفغور منه كونها تشاركنا نفس التوجه للعدالة والمساواة بين الشعوب”.

تعقيبا على الاتفاق قال مدير عام الجمعية، داني العزار: “نرى اهمية كبرى في تعميق علاقة الثقة والتعاون بين الجمعية وبين العاملين بها ونحن نرحب بالوصول الى اتفاق جماعي مع بدء السنة الدراسية وفتح المدرسة السادسة في اطار الجمعية وننظر الى مستقبل يسوده المزيد من التعاون المثمر والتقدم في اهدافنا التربوية والاجتماعية في اطار جمعية يد بيد”

ترى نقابة معا الاتفاق في جمعية يداً بيد، كخطوة اضافية على طريق الاتفاقات والمفاوضات بهدف الاتفاق التي تجريها النقابة في مؤسسات وجمعيات اجتماعية وتربوية وثقافية، بما فيها كليات الفنون مصرارة والمسرح البصري، ومراكز لتعليم الموسيقى في راس العين وموديعين وجمعيات حقوق الانسان – اطباء لحقوق الانسان ومركز حقوق اللاجئين وبتسيلم – مركز المعلومات لحقوق الانسان في المناطق المحتلة وكذلك مسرح القطار.

 

 

 

 

المزيد

عمال فلسطينيون

لجنة الكنيست تكشف الحقيقة: السياسة الإسرائيلية تجاه العمال الفلسطينيين خلال 7 شهور هي بالمجمل عبارة عن فوضى عارمة ليس بها منطق ناهيك عن كونها ظالمة ومدمرة

إجتماع لجنة العمال الأجانب في الكنيست، أمس الاثنين 20 مايو/أيار، كان فرصة نادرة لفهم الفوضى العارمة التي تتسم بها السياسة الحكومية بكل ما يتعلق بالعمال الفلسطينيين. وبينما قررت الحكومة منع تشغيل الفلسطينيين منذ اكتوبر 2023 هناك حاليا حوالي 40 ألف فلسطيني في سوق العمل الاسرائيلي. وفي حين تبذل الحكومة مجهودًا كبيرًا بهدف جلب الأجانب كبديل للفلسطينيين فالأرقام تثبت ان عدد العمال الأجانب الموجود حاليا في البلاد لا يختلق كثيرًا عن العدد الذي كان بها عشية الحرب (حسب احصائيات سلطة السكان والهجرة هناك 155 الف عامل اجنبي في البلاد).

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

نقابة معًا: قرار الحكومة بخصوص العمال الأجانب من الأربعاء 15.5 يعتبر خطوة خطيرة التي تخلق الفوضى الاقتصادية والأمنية والاجتماعية ولذلك يجب إلغائه والسماح للفلسطينيين بالعودة للعمل في إسرائيل

قرار الحكومة من يوم الأربعاء 15 أيار-مايو الذي أقر تشغيل 330 ألف عامل أجنبي في الاقتصاد الإسرائيلي يتعارض مع المنطق الاقتصادي ومع تخطيط سوق العمل ويفتح الطريق أمام توسع خطير في الإتجار بالبشر لأغراض العمل في إسرائيل. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القرار يعكس التجاهل التام للعواقب الوخيمة المترتبة على استمرار الإيقاف لعمل الفلسطينيين في اسرائيل.

اقرأ المزيد »
כללי

ما يحدث في قضية العمال الفلسطينيين هو فوضى العارمة التي سببت معاناة كبيرة للعمال وازمة خطيرة في منطقة الضفة الغربية وعمقت حالة البلبلة والخسائر لدى المقاولين الإسرائيليين.

في مقابلة مع الإذاعية عفاف شيني في راديو الناس، الاربعاء 8.5، وصف مدير نقابة معًا، اساف اديب، ما يحدث في قضية العمال الفلسطينيين بالفوضى العارمة التي سببت معاناة كبيرة للعمال وازمة خطيرة في منطقة الضفة الغربية وعمقت حالة البلبلة والخسائر لدى المقاولين الإسرائيليين.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

اساف اديب، مدير نقابة معًا يقول في مقابلة مع الإذاعي محمد مجادلة في راديو الناس (الخميس 2.5):

“رغم التأخير في اتخاذ القرار الحكومي الخاص بعودة العمال الفلسطينيين والذي نتجت عنه معاناة كبيرة جدا للعمال وحالة من الغضب واليأس عند الكثيرين، يجب ان نلفت النظر الى تطور ايجابي هام يخص موقف اتحاد المقاولين من موضوع العمال. وفي رسالة مستعجلة قام بارسالها امس (الاربعاء 1.5) رئيس اتحاد المقاولين، السيد رؤول سروجو، الى رئيس الحكومة ووزير المالية، كانت هناك لاول مرة اشارة واضحة لضرورة اعادة العمال الفلسطينيين الى ورشات البناء.”

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

تفاؤل حذر بخصوص الحديث عن السماح ل-10 الاف فلسطيني بالعودة الى عملهم في اسرائيل قريبا

في المقابلة مع راديو الناس يقدم مدير نقابة معًا اساف اديب توضيحًا حول نية السلطات الاسرائيلية السماح للعمال الفلسطينيين بالعودة الى اماكن العمل في اسرائيل قريبا. في المقابلة مع الإذاعية عفاف شيني في برنامج غرفة الاخبار (الاربعاء 24.4) قال مدير معًا العمالية بانه هناك نية لادخال 10 الاف عامل في المرحلة الاولى. حسب تقديرات نقابة معًا التي تتابع الموضوع بتفاصيله منذ شهور هناك يجب الانتظار للتاكيد النهائي في الموضوع لكن هناك مؤشرات عديدة تدل بانه عودة العمال اصبحت قريبة.

اقرأ المزيد »
عمال فلسطينيون

مدير نقابة معًا، اساف اديب، يفسر الخلافات في الحكومة حول مسألة عودة العمال الفلسطينيين في مقابلة مع الاذاعي يوسف شداد في راديو مكان الجمعة 12.4

الخلاف بين وزير الداخلية موشيه اربل وبين رئيس الوزراء نتنياهو حول عودة العمال الفلسطينيين هو اشارة واضحة لفشل السياسة التي اتبعتها الحكومة منذ شهر اكتوبر والتي مُنِع بموجبها دخول 200 الف عامل من سكان الضفة الى اسرائيل بحجة امنية في حين وعدت الحكومة المقاولين بانه عدد كبير جدا من العمال الاجانب سيصل الى البلاد بسرعة كبديل للفلسطينيين. هذه السياسة تبين الان بانها فاشلة ولا يمكن لها ان تتحقق وعلى ضوء ذلك تظهر اصوات حتى في داخل الحكومة وكذلك من طرف المقاولين تقول بانه لا يمكن الانتظار ويجب اعادة العمال الفلسطينيين فورًا

اقرأ المزيد »

אנא כתבו את שמכם המלא, טלפון ותיאור קצר של נושא הפנייה, ונציג\ה של מען יחזרו אליכם בהקדם האפשרי.

رجاءً اكتبوا اسمكم الكامل، الهاتف، ووصف قصير حول موضوع توجهكم، ومندوب عن نقابة معًا سيعاود الاتصال بكم لاحقًا








كمنظمة ملتزمة بحقوق العمال دون تمييز ديني أو عرقي أو جنسي أو مهني - الديمقراطية هي جوهرنا. نعارض بشدة القوانين الاستبدادية التي تحاول حكومة نتنياهو ولابيد وبينيت وسموتريتش المتطرفة فرضها.

بدون ديمقراطية، لا توجد حقوق للعمال، تمامًا كما أن منظمة العمال لا يمكن أن تكون موجودة تحت الديكتاتورية.

فقط انتصار المعسكر الديمقراطي سيمكن من إجراء نقاش حول القضية الفلسطينية ويمكن أن يؤدي إلى حلاً بديلًا للاحتلال والفصل العنصري، مع ضمان حقوق الإنسان والمواطنة للجميع، الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. طالما أن نظام الفصل العنصري ما زال قائمًا، فإن المعسكر الديمقراطي لن ينجح في هزيمة المتطرفين الإسرائيليين. لذلك نعمل على جذب المجتمع العربي والفلسطيني إلى الاحتجاج.

ندعوكم:

انضموا إلينا في المسيرات الاحتجاجية وشاركوا في بناء نقابة مهنية بديلة وديمقراطية يهودية-عربية في إسرائيل. انضموا إلى مجموعتنا الهادئة على واتساب اليوم، "نمشي معًا في الاحتجاج".

ندعوكم للانضمام إلى مؤسسة معاً وتوحيد العمال في مكان العمل الخاص بك. اقرأ هنا كيفية الانضمام إلى المنظمة.

ندعوكم لمتابعة أعمال مؤسسة معاً على شبكات التواصل الاجتماعي.